اللهم صلي على محمد وال محمد
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات بوابة ام البنين عليها السلام

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

بين المالكي والسيستاني ضاع الخيط والعصفور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بين المالكي والسيستاني ضاع الخيط والعصفور

مُساهمة من طرف طيور السلام في الإثنين يونيو 28, 2010 8:37 am




يصر توماس الاكويني على رفض الفكر اليوناني الذي يحتم ضرورة اعتبار الجماعة هي اقصى الغايات،وانها هي المصدر الخلاق للقيم الروحية ،لذلك نجده في عدة مؤلفات يصور العلاقة بين الدولة-الملك-الحاكم-وبين الكنيسة-يسوع-البابا-رجل الدين-على شكل سفينة تمخر عباب البحر حيث يكون الملك -الحاكم-بمثابة البحارالذي يعمل على صيانتها وحفظها من العطب خلال رحلتها،بينما يكون يسوع-البابا-رجل الدين-بمثابة القبطان الذي يوجهها الى هدفها النهائي،وهو بذلك يحصر السلطة والدين وبالتالي حكم الجماهير بين الملك -الحاكم-وبين -يسوع-البابا-رجل الدين..
هذه الفكرة الاكوينية تجسدت بشكل فعال ومؤثر في شخصيتين كانتا مؤثريتين جدا في التحكم بالواقع السياسي والديني في العراق بعد عام 2003م هما رجل سياسي-الملك-الحاكم-المالكي-وآخر رجل دين-مقدس-هو السيستاني..
وخلال سبع سنوات خلت كانت الجماهير العراقية كسفينة تمخر في عباب بحر من الازمات-الطائفية-والخدمية-بسبب غفلة وضعف ساستها-بحارتها-مع افتقارها الى قبطان-مرجعية متزنة- يستطيع ان يوجهها بوضوح الى اهدافها وغاياتها في نيل الحرية والكرامة والخبز..
االمالكي..وكعادته يصف وزراؤه بالكفاءة والنزاهة والمهنية..ويرفض قبول مطاليب الجماهير بضرورة اقالتهم ..ومحاسبتهم على جرائم الاختلاس التي مارسوها في وزاراتهم..فهم ابرياء..في الغالب..وهناك موظفين في وزاراتهم يستحقون العقوبة بدلا منهم..
فلاح السوداني..الذي اختلس اكثر من سبعين مليار دولار..بريء ..ونزيه..وكفوء..يقبل المالكي..استقالته..ويمنحه راتبا تقاعديا كبيرا..ومنزلا اخضرا..في خضراء الدعوجية..
وحيد كريم..وحده يتحمل المسئولية..على الرغم من ان احدا لم يعرف اين ذهبت الاموال السبعة عشر مليار التي قدمت لوارته لتحسين مستويات الطاقة الكهربائية..والمالكي يتردد في قبول استقالته..لكنه اخير يقبل..والاستنكشف امور قد تكون خطرا على مستقبله الاجتماعي والسياسي..ويمنحه راتبا تقاعديا كبيرا..مع بيت اخضر..في خضراء الدعوجية..
السستاني..يمنح وكلاؤه حرية التصرف باموال العتبات المقدسة..يشترون بها العمارات والعقارات..ويشيدون بها شركات ومؤسسات لبيع وتصدير اللحوم والدجاج..على الطريقة الاسلامية..وفي نفس الوقت يهربون قسما كبيرا من هذه الاموال الى تركيا وايران..ليشيدوا بها المستشفيات والمدارس والمصانع..لخطورة الوضع الامني في العراق..الذي يعيش فيه اكثر من ثلاثة مليون عاطل عن العمل..واكثر من سبعة ملايين تحت خط الفقر..
ولم نسمعه يوما ما يوجه خطابا الى وكلاؤه..يامرهم فيه بضرورة مساعدة الفقراء..والارامل..واليتامى..كما لم نسمعه يوما يقوم بعزل وكيلا من وكلاؤه..وتنصيب آخر بدلا عنه..فكلهم وكلاء من الطراز الاسلامي الخاص..يتمتعون كوزراء المالكي ..بالنزاهة والكفاءة والوطنية..
بل انه-السستاني يوصي الاهالي في مدينة العمارة بضرورة السكوت على فضيحة الناجي والتستر عليها حفاظا على الدين والمذهب..فيبعث حفيده الانصاري الى هناك ليوصيهم قائلا (السيد الإمام السيستاني يبلغكم السلام جميعا ويوصيكم بحفظ المذهب وأئمته الأطهار وذلك بالمبادرة بالصلح وغض النظر عن كل ما حصل ووقع لان الفضيحة تترك نقطة سوداء في تاريخ مذهب أهل البيت والى ابد الآبدين حتى تجعل التكفيريين والبعثية يزمرون ويطبلون ويشنعون على قادة المذهب وعلى المرجعية الدينية في النجف الاشرف وذلك لاعتبار أن السيد الناجي من رموز وكبار هذه المرجعية وابن للمذهب فأوصيكم يا أولادي بغلق كل باب يؤدي على الفضائح ويترك الأفواه تبوق على المرجعية الدينية لان الناجي غير معصوم وممكن صدور الخطأ منه ومن غيره)..
المالكي..يتشبت بالسلطة..يرفض مقترحات اصدقاؤه واعداؤه بضرورة تنحيه عن رئاسة الوزراء لتسير العملية السياسية نحو بر الامان من خلال التداول السلمي للسلطة..لكن الملك عقيم..يقابل مسئولين في التيار الصدري..الذي قام بقتل ابنائه..واعتقالهم..وتشريدهم..واغتصاب نساؤهم..يتوسل..يبوس قنادرهم..يمعودين بس اقبلوني..اطلع كل مساجين ومعتقلي التيار الصدري..واعطيكم وزارة الداخلية..او وزارة الدفاع..الزعيم مقتدى الصدر يصفه بالكذاب والمخادع..ويرفض عرضه..
يسافر الى اربيل..يلتقي شيوخ الكرد..يمعودين بس اقبلوني رئيسا للوزراء..كركوك مدينة كردية..نينوى مدينة كردية..النفط للكرد وليس للعرب..اعطيكم وزارة الخارجية..اعطيكم رئاسة الجمهورية..اعطيكم وزارة الدفاع..او وزارة المالية..لاترفعوا علم الدولة العراقية..من حقكم ان ترفعوا علم كردستان..في كل المناسبات والمحافل الاقليمة والدولية..بس اقبلوني..رئيسا..للوزراء..شيوخ الكرد..يرفضون..لابد من عملية التداول السلمي للسلطة ..امنح الفرصة لغيرك..عسى ان ينجح في حل المشاكل السياسية الكبيرة التي يعاني منها العراق..بسبب حكومتك..
يقابل المجلس الاعلى..السيد عمار الحكيم..وعادل عبد المهدي..يرفضان بشدة..المؤمن لايلدغ من جحره مرتين..يمعودين بس اقبلوني..اعطيكم..لانريد منك شيئا..نحن من يقرر ولست انت ياسيادة رئيس الوزراء المنتهية ولايته..
السيستاني..يدخل العراق في فترة عصيبة جدا..الحرب مشتعلة بين العراق وايران..يدخل في الحوزة العلمية..لايخرج ولايدخل..ولايتدخل في شيء من امور السياسة والدولة..الحكومة الصدامية راضية عنه كل الرضا..يظهر السيد الشهيد الصدر الثاني..اغلب الجماهير كانت تنتظر السستاني يبارك مسعاه في اقامة صلاة الجمعة..الحكومة الصدامية تحارب صلاة الجمعة..السيستاني يجب ان يحارب صلاة الجمعة..وكلاء السيد السستاني يجب ان يحاربوا صلاة الجمعة..الحكومة الصدامية راضية عن السستاني..لانه وصف صلاة الجمعة بالبدعة..وكل بدعة ..ضلالة..وكل ضلالة في النار..يقتل البروجردي..والسستاني..لايشجب ولايستنكر..ويقتل الغروي..والسستاني..لايشجب ولا يستنكر..يقتل السيد الصدر..والسستاني..لايشجب ولا يستنكر..الحكومة الصدامية راضية كل الرضا عن السستاني واعوانه..السستاني يبقى زعيما مطلقا للحوزة العلمية في النجف..ولا احد ينافسه..
يقتل صدام..والسستاني يبقى زعيما للحوزة العلمية..الغرب يمنحه جائزة نوبل للسلام..بريمر اليهودي الحاكم الاول للعراق ..يصف السستاني بانه رجل حكيم وسيلعب دورا مميزا في تاريخ ومستقبل العراق السياسي والاجتماعي..امريكا راضية عن السستاني..اوربا تمنحه جائزة نوبل للسلام..اوربا راضية عن السستاني..
السستاني يبقى زعيما للحوزة العلمية في النجف..فهو عالم جليل في الفلك..والتاريخ..والفلسفة..والاصول..وقد الف مئات الكتب لكنها لم تطبع لضيق الوقت..وقلة الموارد المالية..
ساسة العراق..قبل كل انتخابات..يسكنون في سراديب النجف..لابد من مباركة وتزكية..من المرجعية السستانية..قبل خوض الانتخابات..المرجعية تبارك الجميع..وتزكي الجميع..وتقف على مسافة واحدة من الجميع..
يدخل المالكي..براني السيد الذي لم نراه يوما في يخاطبنا وجها لوجه لاسباب غير معروفة..ثم يخرج وهو يقول ان المرجعية طالبته بضرورة الاسراع في عملية تشكيل الحكومة..
يدخل علاوي..براني السيد الذي لم نراه يوما يزور مرقدا او مستشفى او مدرسة يتفقد فيها احوالنا..ثم يخرج وهو يقول ان المرجعية طالبته بضرورة الاسراع في عملية تشكيل الحكومة..
السستاني..راض عن المالكي
المالكي..راض عن السستاني
السستاني..راض عن علاوي
علاوي..راض عن السستاني
اذا فاز المالكي..برئاسة الوزراء
السستاني باق في زعامته للحوزة العلمية..
اذا فاز علاوي..برئاسة الوزراء
السستاني..باق في زعامته للحوزة العلمية..
اذا لم يفز المالكي..
ولم يفز علاوي..
فان عبد المهدي عادل..
والجعفري ابراهيم..
هم من مقلدي سماحته الملتزمين جدا باحكامه الشرعية..على عمى عيونهم..
وبالتالي فانه سيبقى زعيما للحوزة العلمية..
كان بامكان جيفارا..ان يعيش ملكا واميرا..ويتمتع بالاموال..والقصور..والنساء..والطيب..بمجرد ان يلقي سلاحه..وينضوي تحت راية الاستعمار الغربي..ويعيش طويلا..لكنه رجل..يحب وطنه..ويحب شعبه..بل انه نذر نفسه لخدمة جميع المظلومين في دول امريكا الجنوبية..فعاش ثائرا..ومات خالدا..
ونحن بين جشع المالكي..وغفلة السستاني..ما زلنا ننتظر جيفارا..يفكر بارضه وشعبه..ولايفكر في الجاه والمنصب..
avatar
طيور السلام

الرتبة : عضوجديد
المزاج : عادي
ذكر
عدد المشاركات : 33
العمر : 37
البلد : العراق
الولاية الى أهل البيت (ع) : انا مولالي الى اهل البيت عليهم السلام
اعلام الدول :
عارضة احترام القوانين :
عارضة الطاقة :
0 / 1000 / 100

نقاط : 2806
السٌّمعَة : 1

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى