اللهم صلي على محمد وال محمد
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات بوابة ام البنين عليها السلام

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

السيستاني ودوره في اثراء الطائفية على الساحة العراقية @@@

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السيستاني ودوره في اثراء الطائفية على الساحة العراقية @@@

مُساهمة من طرف طيور السلام في الأحد مايو 16, 2010 12:15 pm

لست من الذين يرجمون بالغيب بل اني احد المتابعين للساحة السياسية وما آلت أليه من نتائج ذهب وسيذهب ضحيتها الكثير من ابناء الشعب العراقي نتيجة لسياسة البعض ممن يتربع على رأس هرم القوائم الانتخابية الفائزة في الانتخابات النيابية التي نعيش مخاض طائفيتها الدموية هذه الأيام على الساحة العراقية ......



وبما إنني بصدد نقد ظاهرة سلبية سيّرت وتسيّر القوائم الانتخابية الفائزة عموما ورؤساء تلك القوائم بشكل اخص ينبغي التعريج ولو بشكل موجز عن أهم الأسباب التي ساهمت وبشكل كبير في حرف العملية السياسية في العراق قبل سنوات الى محور الصراع والاقتتال والتطاحن المؤلم بين ابناء الشعب العراقي والذي أصبحنا اليوم وبشكل صريح نلمس هنا وهناك خيوط المؤامرة الكبرى التي ستجعل من العراق حلبة للصراع الطائفي ومرتع لتصفية الحسابات بين قوى الفساد والإفساد من الغرب وبلدان الجوار مرة أخرى ، كما لا ينكر كل لبيب ما للمرجعية الإيرانية المتمثلة بالسيستاني من دور في هذا الامر واعتقد ان من أهم الأسباب التي أود التعريج عليها هو دور المرجعية المتمثلة بالسيستاني احد الأبواق الإيرانية والمساهمة بشكل كبير في تحقيق الأجندات الفارسية ولو كلف الأمر زهق وإزهاق الأرواح العراقية البريئة .



فلنأخذ مثلا دعوة السيستاني من خلال فتواه الصريحة قبل الانتخابات بأيام ومن خلال طلبته بدعوة أبناء العراق في الوسط والجنوب لانتخاب القوائم الشيعية وخصوصا الشخصيات التي تعرف بولائها لإيران من خلال تجربة الانتخابات البرلمانية السابقة مقيدا ذلك بقائمتي دولة القانون والوطني العراقي والإعراض عن القوائم السنية معللا ذلك بانها قوائم بعثية ولا ينبغي لهم الوصول لسدة الحكم لأنهم بؤرة الخطر على العراق وشيعته ليصدق بهذا البعض من ابناء شعبنا المسكين منجرين بذلك خلف المرجعية متناسين ما أسفرت عنه الانتخابات السابقة من طائفية واقتتال نتيجة لفتاوى المرجعية المتمثلة بالسيستاني ودعمها لقوائم على حساب قوائم أخرى وسالت الدماء ورملت النساء ويتم الأطفال وشرد أبناء العراق من ديارهم وأصبح العراق يعاني لليوم أثار تلك الفتاوى الطائفية السيئة والمستفيد الوحيد من ذلك بلد الجوار وعلى رأسها إيران التي حققت مأربها وسياساتها الشيطانية نتيجة خدمات الابن البار (السيستاني ) وحواشيه المتسترة بالدين والوطنية



وبما اننا شهدنا ان نتائج الانتخابات أتت ليس وفق ما يتمنى السيستاني وايران كونها جعلت من بعض القوائم الأخرى منافسا لها على السلطة وبالتالي جعلتها في مازق لا يمكن ان تخرج منه الا بدمج القائمتين دولة القانون والوطني حتى يحققوا ما تطمح له ايران واحتكار السلطة لطائفة دون اخرى نجد ومن خلال اللقاءات التي حصلت في بيت السيستاني في فترة ما قبل الاندماج من قبل الائتلافين ومن ثم السفر لايران واعلان ساعة الاندماج لقطع الطريق على بعض القوائم المعروف عنها سنية من الوصول للسلطة كونهم مقتنعين قناعة تامة انهم سينسحبوا من العملية السياسية بعد تهميشهم عند تشكيل السلطة وبالتالي تؤجج الطائفية ويحصل القتل والاقتتال بين ابناء الشعب من جديد



وهذا ما نلاحظه على الساحة السياسية من خلال ابواق الطائفية ومريديها السيستاني وايران ما دام في ذلك مصلحة ايران وتحقيق لمصالحها ونفوذها واقتصادها والضغط على امريكا وبقاء قواتها في العراق




فهنيئا للعراق بمرجعيته السيستانية الإيرانية



وتصبحون على طائفية ثانية



والسلام ...
avatar
طيور السلام

الرتبة : عضوجديد
المزاج : عادي
ذكر
عدد المشاركات : 33
العمر : 37
البلد : العراق
الولاية الى أهل البيت (ع) : انا مولالي الى اهل البيت عليهم السلام
اعلام الدول :
عارضة احترام القوانين :
عارضة الطاقة :
0 / 1000 / 100

نقاط : 2871
السٌّمعَة : 1

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى